الصفحات

أعلان الهيدر

19 نوفمبر 2017

الرئيسية تعرف على السبب وراء جعل تطبيق WhatsApp بشكل مجاني وبدون إعلانات و كيف تقوم الشركة بالربح منه؟

تعرف على السبب وراء جعل تطبيق WhatsApp بشكل مجاني وبدون إعلانات و كيف تقوم الشركة بالربح منه؟

كيف تربح شركة الواتس آب من تطبيقها على العلم أنه لا يحتوي على الإعلانات التجارية كما أن التطبيق يمكن تحميله بشكل مجاني من جميع متاجر التطبيقات وهذا السؤال عزيزي القارئ حير الكثير من الناس ومنهم أنا أيضاً لذلك أردنا في هذه التدوينة أن نقوم بشرح وتوضيح هذا الأمر لكم فإذا كنت ترغب في معرفة ما السر وراء ذلك فأنصحك عزيزي القارئ بالإطلاع على هذه التدوينة.
 
 
إذاً كيف تقوم شركة الواتس آب بالربح ولكن من دون إدراج الإعلانات التجارية في تطبيقاتها؟
لو عدنا قليلاً للسنوات الماضية سوف نجد في أن تطبيق الـ whatsapp كان عبارة عن تطبيق مدفوع نوعاً ما لأنه كان يتطلب بدفع دولار واحد تقريباً لتفعيله لمدة سنة أي ما يعني أنك سوف تدفع دولاراً واحداً في كل سنة مقابل حصولك على خدمتهم لكن المشكلة هي في أن شركة الواتس آب كانت ترغب في أن تقوم بإعطاء المستخدمين سنة مجانية كاملة و ثم بعد ذلك سوف يقوم المستخدم بالإشتراك، ولكن قليل هم من قامو بالإشراك والدفع.
ولكن اليوم هناك شيء يعلمه الكثير منا و هو في أن شركة الفيسبوك قامت بشراء شركة الواتس آب في العام الماضي 2016 و قد قامت شركة الفيسبوك حينها بالإعلان في أن هذا التطبيق يوجد فيه فقط نوع خفيف جداً من الإعلانات التجارية كما أن هذا التطبيق لا يقدم مدخول جيد من الأموال و لذلك سوف يقومون بتغيير سياستهم و كذلك إستراتجيتهم خلال الفترة القادمة وإحدى هذه الإستراتيجيات كانت في أنهم سوف يقومون بالإتفاق مع شركات أخرى في إضافة ميزة جديدة وهي خدمة الدعم الفني ومثال على ذلك هو في أنك قمت بالإشتراك مع شركة إتصالات و حدث لديك مشكلة مع خدمة الإتصال إذاً سوف تقوم بالتواصل مع الدعم الفني المختص بهذه الشركة عن طريق تطبيق الواتس آب وبشكل مباشر  .
لكن عزيزي القارئ السؤال المهم هنا هو هل شركة الواتس آب هي بشكل فعلي على هذا النحو أي فيما يعني هل أساس هذا الموضوع هو فقط للحصول على المال، لا أعتقد ذلك وطبعاً هذا رأي شخصي حيث أعتقد في أن الأمر هوعكس ذلك بشكل تام حيث أن شركة الواتس آب تم شراؤها من قبل الفيس بوك و برقم كبير و خيالي جداً حيث يعتبر هذا الرقم أكبر بكثير من قيمة كل من شركتي نوكيا و موتورولا حيث أنه هذه الشركات لها دخل واضح من المال كما أنها تقوم  بتصنيع أجهزة ذكية حقيقية أي أن هنالك شيء ملموس في حين أن شركة الواتس آب تم شراؤه ودفع قيمة خيالية بها على الرغم من أنه لا تحصل دخل من المال.
 
 
 
إذاً كيف يتم ذلك عزيزي القارئ فهذا شي لايمكن تصديقه؟؟ ولكن في حال لم يكن التطبيق يحوي على الإعلانات فهذا يعني في أنه شركة الواتس آب تقوم ببيع جميع بيانات مستخدميها حيث أنه يعتبر اليوم قيمة بيانات مستخدمي أي موقع أو تطبيق أعلى بكثير من مليارات الدولارات التي سوف يتم إدخالها من بيع المنتجات أي بمعنى أصح إن شركة الفيسبوك قامت بشراء شركة الواتس آب فقط لحصولها على بيانات مستخدمي هذا التطبيق فتخيل معي ذلك أخي القارئ، فهذا يعني أنهم يعرفون مواقعهم، أضف إلى ذلك المحادثات و الصور وكذلك الأمر بالنسبة للإهتمامات أي ما يعني في أن كل التفاصيل الذين يحتاجونها هم قادرين على معرفتها كلها و هذا بالتالي فهم قادرين على القيام ببيعها لشركات أخرى أو للحكومات أيضاً كما سبق وذكرنا ذلك في مواضيع أخرى وهذا يعني في أنهم هم قادرين على القيام بإستخدامها كما يحلو لهم وبطرق مختلفة حيث أنه يمكن في أن تكون الطرق المتبعة في ذلك سليمة أو غير سليمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.